Make your own free website on Tripod.com

 الجلد مكان الإحساس

قال تعالى  {إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلمـانــــضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما} فماذا قال العلم عن وظيفة الجلد التي قال عنها القرآن أنهـامكان الشعوربالألم والعذاب؟  

إن أهم ما أوكل إلى الجلد هو(وظيفة الحس ) بجمـيع أنماطـه من لمس وحرارة وألم .ففي سطحه الفسيح يوجد ما يدعى بنقاط الحس وهي التي يبدأ منـها صدور الشعور وتوافق نهاية اللييفات العصبية وعدد هذه النقاط في السنتيمتر المربع يختلف حسـب شأن البقعة في استقبال الحس وأكثرها في الأنامل وينتقل الحس من تلك النقـاط إلى اللييفـات فالألياف حتى مراكز الجملة العصبية المركزية حيث يكون إدراكها وإستبيان دلائلها ..وقد جـاء هذا صريحا في أن الجلد دون غيرة من أجزاء البدن هو وحدة مصدر الألم .

فهل كان لمحمد صلى الله علية وسلم أجـهزة تشريحـية خاصة به دون غيره من البشر ؟

أم أن هذه آية من آيات الله تشـهد أن القرآن كلام الله قد نزل بعلمه . 

    

الصفحة الرئيسية